كيف تجعل من منزلك مكانا أفضل باستخدام علم طاقة المكان (فنغ شوي) ؟

كما تحدثت معكم في مقالي السابق عن علم طاقة المكان (فنغ شوي) و استخدامه في جعل البيئة المحيطة للإنسان أفضل و أكثر صحية، أحدثكم في هذا المقال عن كيفية جعل المنزل بيئة أفضل للمعيشة باستخدام أساليبه و طرقه المتعددة.

 

و كما وضحت لكم في مقالي السابق، أن المنزل قد يكون بيئة غير صالحة للمعيشة النفسية للإنسان، و قد لا يعرف الشخص سببا لهذا، لكن السبب يكون تراكم الطاقة السلبية من حوله و تأثيرها السلبي عليه، و من أجل تفادي هذا و إصلاحه إن وجد، أعرض عليكم فيما يلي بعض الأفكار باستخدام أساليب علم طاقة المكان : –

 

 

  • الطاقة السلبية تدخل في أرجاء المنزل ليلا، فيفضل عدم فتح النوافذ في هذا الوقت حتى لا تنتشر فيه، و أفضل وقت لتسريب الطاقة الإيجابية فيه من بعد الفجر قبل شروق الشمس حتى الساعة العاشرة صباحا؛ فهذا من شأنه أن يملأ أرجاء المنزل بالهواء النقي و يعمل على تجديد بيئة المنزل؛ مما يؤثر بشكل إيجابي على الحالة النفسية.
  • يجب الحرص على فتح كافة الأبواب و النوافذ في المنزل كل ثلاثة أيام على الأقل و تركها مدة كافية حتى تخرج الطاقة السلبية من كامل أرجائه، و يتجدد الهواء بداخله.
  • في حالة القيام بتعطير المنزل سواء أكان بالمعطرات الطبيعية مثل البخور، أو المعطرات الصناعية، فيجب الحرص على عدم فعله و الأبواب و النوافذ مغلقة؛ لأن هذا يؤدي إلى نشر الطاقة السلبية، كما إنه يؤثر على الصحة نتيجة كتم الهواء في محيط المنزل.

 

 

  • هناك الكثيرون ممن يقومون بجمع الملابس المتسخة أو بعض الأغراض تحت الأسرة أو فوق خزانات الملابس، و هذا الأمر يؤدي إلى انبعاث الكثير من الطاقة السلبية؛ نظرا لشكلها غير المرتب و الذي يبعث الانقباض و عدم الراحة بالنفس؛ لذلك يجب أن يتم ترتيبها و وضعها في أدراج مغلقة.
  • قبل النوم بوقت كاف – الأفضل ألا يقل عن ستين دقيقة -، يجب إغلاق جميع الأجهزة مثل الحاسبات و التلفازيات و الهواتف المحمولة، و حتى الأضواء، كما يجب تحديد موعد ثابت للنوم يكون في الليل؛ لأن النوم غير المنتظم يجعل الذهن متعكرا و ينشر الطاقة السلبية في الجسم.
  • الكثير من الناس ينشرون المرايا في أرجاء منزلهم، و الصحيح أن يكون عدد المرايا أقل ما يمكن، و الأفضل عدم النظر إليها إن لم تقتضِ الضرورة؛ فالمرايا من أكثر الأشياء التي تنشر الطاقة السلبية و تبدد الطاقة الإيجابية.

 

 

  • يجب ألا تكون الحُلى التي يرتديها الشخص – و خاصة المرأة – كثيرة؛ لأنها تقوم بتبديد الطاقة الإيجابية في الجسم و تنشر الطاقة السلبية فيه.
  • عند ترتيب أثاث البيت، يجب الحرص على جعل مدخله الرئيسي واسعا و نظيفا، و ألا تكون قطع الأثاث فيه كثيرة؛ لأن هذا الأمر يجعل الطاقة الإيجابية لا تستطيع الحركة بحرية.
  • عند تجهيز غرفة النوم، يجب الامتناع عن استخدام الألوان النارية مثل الأحمر و البرتقالي؛ لأن هذه الألوان تعمل على تحفيز الجسم على القيام بالأنشطة؛ مما يزيد من حالات الأرق و القلق و التوتر.

 

 

  • الأفضل ألا يتم وضع سرير غرفة النوم أمام بابها مباشرة؛ فالأفضل أن يكون في مكان آخر؛ لأن هذا الأمر يبعث على عدم الراحة، كما يجب وضعه في مكان بعيد عن نفس الحائط الذي يوجد على جانبه الحمام؛ لأنه يبعث خلال الليل طاقة سلبية، إضافة إلى أصوات الحركة و صنابير المياه، كما يجب عدم وضع السرير أسفل نافذة و نقله إلى مكان آخر، أو عدم فتح النافذة خلال الليل مطلقا.
  • في حال وجود السرير تحت نافذة الأفضل نقل السرير الى اتجاه آخر أو الإبقاء على النوافذ مغلقة خلال النوم.

 

التعليقات

التعليق

أحمد صالح عبد اللطيف

أحمد صالح عبد اللطيف

كاتب و محرر

اترك تعليقاً