مشروع القصر من شركة دار الأركان للتطوير العقاري

نوع العقار: null
المنطقة (الدولة / المدينة): null
العملة: null

يعد مشروع القصر الذي نفذته دار الأركان بحي السويدي- أحد أهم المناطق الحيوية والخدمية بالوسط الجنوبي لمدينة الرياض، باستثمار حجمه ملياري ريال- أنموذجاً متقدماً لمشاريع البيئة السكنية المتكاملة، حيث تم تطويره ضمن فلسفة التطوير الشامل التي تتبناها الشركة، ليقف المشروع شاهداً حياً يكشف الفرق بين أسلوب التطوير الحقيقي الذي تتبناه دار الأركان وبين عيوب التطوير الفردي العشوائي.

يتسع مشروع القصر الذي طورته الشركة على مساحة 816.000 متر مربع، لـ 13,000 شخص من ذوي الدخل المتوسط، من خلال3,303 وحدة تتوزع بين الفلل السكنية، والمرافق التجارية، والمكاتب، في عمائر تتراوح ارتفاعاتها من أربعة وخمسة أدوار.

يقدر إجمالي المساحة المبنية بحوالي 711,059 متر مربع، منها  359,014 متر مربع للوحدات السكنية، و317,551 متر مربع للوحدات التجارية، و 34,494 متر مربع للمكاتب.

أما الوحدات السكنية بالمشروع فقد تم تأسيسها حسب خيارات العملاء، من بين 16 نموذجاً للتصميم المعماري يلبي كافة الأذواق.

يتكون مشروع القصر من أربعة أنواع من المباني على النحو التالي:-

– عمارات سكنية تجارية وعددها 43 تحتوي على نحو 1318 شقة.
– عمارات سكنية وعددها 87 تحتوي على 1479 شقة.
– فيلل سكنية وعددها 254.
– مبنى للمكاتب الإدارية على مساحة إجمالية 21.000 متر مربع تقريباً، فضلاًُ عن مول تجاري حديث ومتكامل، و6 مساجد، وأربع مدارس.

وفيما يلي جدول تفصيلي للوحدات السكنية والتجارية:

بيع / تأجير الوحدة العدد
مخصصة للبيع الفلل السكنية 254 فله
مخصصة للبيع الشقق بالعمائر السكنية ( T1 , T2 ) 1,479 شقه 87   عماره
مخصصة للتأجير الشقق بالعمائر السكنية التجارية 1,318شقه  43 عماره
مخصصة للتأجير المحلات التجارية 187  محل
مخصصة للتأجير مبنى المكاتب واحد 65 مكتب

يتميز مشروع القصر بتكامل الخدمات التحتية ويضم عدداً من المشاريع الخدمية كالحدائق والمتنزهات والمراكز التجارية والمباني الإدارية الحكومية. وعند تصميم المخطط الرئيس للمشروع كانت الشركة أمام عدة معايير للتصميم، لكنها أولت عناية خاصة بالوصول إلى تصميم مثالي يمزج بين جمال المكان من حيث الشوارع، والأرصفة، والحدائق(ومن بينها حديقة السويدي)، والمباني، وتوفر المحلات والأسواق التجارية المتكاملة، وبين رفاهية الحياة من خلال توفير البني التحتية لممارسة رياضة المشي، والاهتمام بالصرف الصحي، وإتاحة سبل التنقل،  والترفيه، تأميناً  للبيئة الصحية المنشودة، والخصوصية والسلامة والأمان للسكان، فضلاً عن توفير الخدمات الحكومية والمساجدوالمدارس ومواقف السيارات وغيرها.

كما اهتمت دار الأركان بتنمية إحساس الساكنين بالترابط الاجتماعي والانتماء للحي السكني.

الجميع رابح
لقد أمكن بلوغ تلك المثالية في تصميم وتنفيذ مشروع القصر من خلال التعاون الاستراتيجي مع أمانة مدينة الرياض، التي قدمت كافة أشكال الدعم والمساندة لإنجاح هذا المشروع، وقد تمكنت دار الأركان من التوصل إلى (تصميم) يحقق المعادلة المثالية بين أهداف كافة الأطراف المعنية بالمشروع: المطور، والمستفيد، والأمانة، والمجتمع، والوطن تحت شعار: (الجميع رابح). وفي إطار هذا التعاون والدعم المتبادل تبنت دار الأركان تطوير حديقة السويدي المجاورة لمشروع القصر بكلفة بلغت 30 مليون ريال، فيما أعلنت أمانة الرياض دعمها لكل مطور عقاري يتبنى فلسفة التطوير الحضري الشامل.

 مركز القصر التجاري

يقع المشروع الذي تنفذه دار الأركان باستثمار حجمه 950 مليون ريال على مساحة 86.5 ألف متر مربع على بعد أمتار معدودة من مشروع القصر السكني.

يتألف مشروع القصر التجاري من أربعة طوابق، بالإضافة إلى مواقف للسيارات تحت الأرض.  ويحتضن المجمع التجاري العديد من المطاعم والمقاهي، ومراكز الترفيه، ومحلات (سوبر ماركت)، و(هايبر ماركت) ومحلات تجارية للبيع بالتجزئة.

وتتوقع الشركة أن يسهم المشروع في  إنعاش حركة الاقتصاد في منطقة جنوب وغرب الرياض التي يسكن فيها نحو مليوني نسمة، وتفتقر رغم عن ذلك إلى مشاريع مماثلة، فيما تتعزز أهمية المجمع نظراً لوقوعه جوار مشروع القصر السكني بزخمه المعروف ووحداته السكنية.

تشير الدراسات التي أعدتها الشركة بالتعاون مع شركة جودو، إلى أنَ 60% من الجمهور المستهدف من قبل مشروع القصر مول يقعون ضمن شريحة سكان الرياض الذين يقطنون على بعد 5  كليومترات من المدينة ويمثلون 11% من إجمالي السكان الرياض. ويقع 30% من الزبائن المحتملين للمشروع ضمن شريحة سكان الرياض الذين يقطنون على مساحة تتراوح بين 10-15 كيلومترات.

التعليقات

التعليق

اترك تعليقاً