تعاون مشترك بين جمعية مستثمري بدر ومدينة الجلود

قام المهندس، بهاء العادلى، رئيس جمعية مستثمري مدينة بدر، و المهندس محمد الجوهرى، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للاستثمار العقارى والصناعى، المالكة لمدينة الجلود بالروبيكي، بعقد اجتماع موسع لبحث أوجه التعاون بين جمعية مستثمري بدر ومدينة الجلود بالروبيكي؛ للمساهمة فى تقديم الدعم اللازم لأصحاب المدابغ ومصانع الجلود فى المدينة .

وصرح المهندس، بهاء العادلي، أن الجمعية مستعدة للمشاركة مع كافة الجهات المعنية فى سبيل تطوير تلك الصناعة و تعميقها عن طريق الاستفادة من تجارب الدول الأخرى و السعى إلى الإنتاج المشترك في مصر و تصدير منتجات الجلود كصناعة استراتيجية، و هذا من شأنه أن يحسن الميزان التجارى بشكل فعال ، و يوفير فرص عمل.

وأشار المهندس محمد الجوهرى، أن هناك عدد من المدابغ الكبرى تم نقلها بالكامل من منطقة مجرى العيون بمصر القديمة وتشغيلها بالفعل منذ شهر رمضان الماضى وإنتاجها، يتم تصديره للخارج على شكل ألواح جلد ونحن بصدد المرحلة القادمة سوف نقوم بالتصنيع الكامل لتعظيم العائد من صناعة الجلود ونستهدف تصدير بقيمة ملياري جنية كمرحلة أولى بالشراكة مع الماركات العالمية، بدلا من تصدير الجلد المدبوغ فقط.

وأضاف الأستاذ عصام فارس، عضو مجلس إدارة جمعية مستثمرى بدر، أننا نتابع التجربة الصينية والتركية، فى مجال صناعة الجلود وما وصلت إلية من طفرة كبيرة فى هذا المجال، لإنها من الدول الصاعدة فى منتجات الجلود..ونتمى أن نطبق مثل هذا النجاح فى مصر ولدينا القدرة على ذلك بالتعاون مع أصحاب المهنة فى الروبيكى .

وأكد المهندس، عبدالرحمن الجباس، صاحب أكبر مدابغة للجلود فى المدينة أن المكان الجديد فى مدينة الروبيكى ببدر، يساعد على تطوير الصناعة بشكل جيد ومتوفر به كل المرافق والخدمات، التى تحتاجها الصناعة وأنهم من أوائل المدابغ التى تم تشغيلها ويقوم بتصدير منتجاتها من الجلود بالكامل إلى دول الصين، إيطاليا، إسبانيا، كما أنهم يتطلعون إلى تعاون مثمر مع جمعية مستثمرى بدر لتعظيم دور الصناعة لزيادة الإنتاج والتصدير.

وقام وفد جمعية المستثمرين، بجولة داخل المدينة متضمنة المركز التكنولوجى والمعامل التابعة لوزارة الصناعة، ومحطات الرفع وخزانات المياه، بجانب المدابغ التى تعمل بكامل طاقتها، وعنابر الثلاجات ومشاهدت محطات الصرف الصناعى و الكروم و الصحى.

المقال الأصلي :

أحمد صالح عبد اللطيف

أحمد صالح عبد اللطيف

كاتب و محرر

اترك تعليقاً