منتجعات فورسيزونز الثلاثة في تايلاند… فرصةٌ لاكتشاف روعة “أرض الابتسامة”

نوع العقار: null
المنطقة (الدولة / المدينة): null
العملة: null

إطلاق خط رحلاتٍ مباشرة بين الدوحة وشيانغ ماي لتعزيز السياحة بين البلدين

الدوحة – 20 فبراير 2018: على مدار العامين الماضيين، استقبلت تايلاند أكبر عددٍ من السياح في العالم، وشهدت في الآونة الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في عدد الزوار من الشرق الأوسط. وتواصل تايلاند عقد شراكاتٍ مع هيئة السياحة المحلية والناقلات الجوية الرائدة لإطلاق رحلاتٍ مباشرة وميسرة إلى أراضيها مثل خط الرحلات المباشرة الذي أُطلق مؤخراً بين الدوحة وشيانغ ماي، لتتمكن بذلك من جذب السياح من السوق القطرية من خلال توفير وجهةٍ فريدة للراغبين بقضاء تجربةٍ مفعمة بالمرح والاسترخاء.
وتضم وجهات فورسيزونز في تايلاند ثلاثة منتجعات راقية هي منتجع فورسيزونز شيانغ ماي بموقعه المميز في وادٍ يطل على حقول الأرز الخضراء في شمال تايلاند، ومنتجع فورسيزونز كوه ساموي الواقع على جزيرةٍ ساحليةٍ هادئة في جنوب تايلاند، إلى جانب منتجع فورسيزونز تينتد كامب جولدن تراينجل، الوجهة المثالية الفاخرة في المثلث الذهبي المشترك بين لاو وميانمار وتايلاند، وتوفر لضيوفها تجارب إقامةٍ فاخرة تناسب جميع أفراد العائلة. وعلى الرغم من تنوع تجاربها، إلا أن منتجعات فورسيزونز الثلاثة في تايلاند تستقبل ضيوفها بحفاوة أجواء فورسيزونز نفسها التي يجدونها في جميع فنادقها ومنتجعاتها، والتي تمتاز بتقديم مستويات استثنائية من الخدمة بما يتخطى تطلعات الضيوف.
إقامةٌ في أجواءٍ من الفخامة

 

سواءٌ رغب الضيوف بالإقامة في فيلا هادئة والتمتع بأجواء الخصوصية أو في خيمةٍ فاخرة تحيط بها غابات الخيزران، أو منزلٍ صغير في أحضان الطبيعة الغناء، لا شك أن منتجعات فورسيزونز تايلاند هي المكان الأمثل لينعموا بهذه التجربة بفضل خدماتها المخصصة والمتنوعة حسب احتياجاتهم. وتتألف مساكن فورسيزونز الفاخرة والملائمة للعائلات في منتجعي فورسيزونز شيانغ ماي وفورسيزونز كوه ساموي، من 2 إلى 5 غرف، وغرف معيشة وتناول طعام وأحواض سباحة خاصة، إلى جانب خدمة المساعد الشخصي على مدار الساعة. ولأنها تجمع بين أجواءً مميزة من الخصوصية ومساحاتٍ لخلق صداقات جديدة عند حوض السباحة ذو الحواف الزجاجية، تصل تجربة إكسبلورر لودج للأزواج بضيوف منتجع تينتد كامب جولدن تراينجل إلى أرقى مستويات الفخامة.
الاستمتاع بأقصى درجات الرفاهية
بفضل موقعه المميز في وادٍ تحيط به حقول الأرز الخضراء مع إطلالات خلابة على الجبال الشاهقة، تضفي الطبيعة لمسة من السحر على منتجع فورسيزونز شيانغ ماي، مع وفرة النباتات الخضراء وسكان الوادي البسطاء من المزارعين ومربي الجواميس الودودين وحكماء القرية المتسمين بالفطنة. وقد استطاع فريق فورسيزونز، بفضل معرفتهم العميقة وخبرتهم الممتدة على مدار عقدين من الزمن، توفير المستوى الأمثل من الإقامة الفاخرة في هذه الوجهة من خلال تقديم قائمة مختارة بعناية من تجارب الرفاهية المخصصة لاسترخاء الضيوف وراحتهم وتجديد نشاطهم واستعادة حيويتهم. حيث يمكن للضيوف اختيار تجربتهم المفضلة للاستمتاع بإقامتهم إما من خلال الانطلاق في رحلة تأخذهم في رحاب الطبيعة أو التعرف عن كثب على العادات والتقاليد المحلية أو إطلاق العنان لأحاسيسهم أو التأمل والتناغم مع مشاعرهم، أو الاكتفاء بأخذ جولة قصيرة في كل تجربةٍ من هذه التجارب.

 

تجربة السبا الغامرة
توفر منتجعات فورسيزونز تايلاند تجارب مميزة مستلهمة من أجواء الطبيعة المحيطة بها. إذ يُتيح منتجع فورسيزونز شيانغ ماي لضيوفه فرصة استكشاف التناغم الاجتماعي لشعب تايلاند من خلال قائمته المتضمنة تجربة “رويال لانا” المتميزة بمجموعة العلاجات الملكية “رويالتي”. أما في منتجع فورسيزونز كوه ساموي يقدم ذا سيكريت جاردن سبا، بفضل تجاربه المستلهمة من الأجواء الاستوائية المحيطة به، مكونات العلاج الطبيعية المزروعة داخل المنتجع. وتمثل تجربة التدليك بزيت جوز الهند مع أعشاب كالا التي يتم فيها تشريب خلايا الجسم بزيت جوز الهند البكر الدافئ الممزوج بأعشاب الكالا باستخدام قشرة جوز الهند الطازج، احتفاءً بجزيرة كوه ساموي المعروفة باسم “أرض جوز الهند”. وتساهم الطبيعة الغناء في إحياء التجارب المميزة في السبا الخارجي بمنتجع فورسيزونز تينتد كامب جولدن تراينجل حيث يلتقي فيها ترف الفخامة مع جمال الطبيعة.
متعة تناول الطعام في أجواءٍ من الخصوصية
تحرص منتجعات فورسيزونز تايلاند على استخدام المكونات الطازجة والنكهات الأصيلة في مطاعمها الشهيرة، والتي توفر طيفاً واسعاً من المأكولات من مختلف المطابخ، بدءاً من المطبخ التايلندي والمتوسطي ووصولاً إلى مطبخ أمريكا اللاتينية والمطبخ اللاووسي. ومهما تنوعت أذواق الضيوف ووصفات أطعمتهم، فإن فريق الطهاة في فورسيزونز جاهزٌ ليقدم لهم تجربةً كفيلة بإرضاء أذواقهم. وتتميز الإقامة في منتجعات فورسيزونز تايلاند بتجارب تناول الطعام ضمن أجواءٍ من الخصوصية التي تشكل سمتها البارزة. إذ يمكن لضيوف منتجع فورسيزونز شيانغ ماي تذوق أشهى الوجبات على ضوء النجوم برفقة العائلة في حديقة الأوركيد الهادئة، أو تناول طعامهم ضمن أجواء الفاخرة لصالة الفيلا الخارجية. ويمكنهم أيضاً طلب إقامة حفل شواء خاص في الفيلا مع إطلالةٍ خلابة على المحيط بجوار حوض السباحة في منتجع فورسيزونز كوه ساموي، أو الاستمتاع بتجربة تناول الطعام على الشاطئ. أما في منتجع فورسيزونز تينتد كامب جولدن تراينجل، يحظى الضيوف بتجربةٍ لا مثيل لها لتناول الطعام في أجواءٍ من الخصوصية داخل حديقة الفيلة أثناء مشاهدة هذه الكائنات الودودة.

 

تجربةٌ لا تنتهي من الرفاهية
تحرص منتجعات فورسيزونز تايلاند على أن تقدم لضيوفها تجربةً لا تنتهي من الرفاهية. ويُعد إطلاق مشروع الحفاظ على المرجان في منتجع فورسيزونز كوه ساموي بالتعاون مع إدارة الثروات البحرية والساحلية شاهداً على الجهود التي يبذلها المنتجع في سبيل انتعاش الشعب المرجانية المحيطة به بمساعدة علماء الأحياء البحرية لدى فورسيزونز.
تجربةٌ إقامة استثنائية
سواءٌ رغب ضيوف منتجعات فورسيزونز تايلاند بالانطلاق في رحلة بحرية على متن يختٍ خاص بعيداً عن الشاطئ في منتجع فورسيزونز كوه ساموي، أو حضور جلسة خاصة لممارسة اليوغا مع المدرب الخاص في منتجع فورسيزونز شيانغ ماي، أو قضاء مشوارٍ يثري معرفتهم مع ضيوف مخيمنا للتعرف أكثر على الفيلة الأليفة، لا بد لفريق فورسيزونز إضفاء لمستهم الخاصة على كل تجربةٍ من تجارب الضيوف لجعلها تجربةً استثنائية لا مثيل لها.

 

 

نبذة عن منتجعات فورسيزونز تايلاند
افتُتح منتجع فورسيزونز شيانغ ماي في العام 1999 ويضم مباني على طراز لانا التايلاندي بشرفاتها المطلة على حقول الأرز في وادي ماي ريم، والمناظر الخلابة للجبال من خلفها لتحكي تفاصيل الإرث الفني والثقافي للبلاد. وافتُتح منتجع فورسيزونز تينتد كامب جولدن تراينجل في العام 2006 ليوفر تجربةً إقامةٍ فاخرة ومميزة بأماكن الإقامة المصممة على شكل الخيم المنتصبة وسط غابة الخيزران المدهشة. ويمكن للضيوف مداعبة الحيوانات الأليفة واستكشاف جمال طبيعة شيانج راي والانطلاق في تجربةٍ يخوضون فيها مغامرة العمر. أما منتجع فورسيزونز كوه ساموي فقد افتتح في عام 2007 ليمثل المنتجع الأكثر تميزاً لقضاء العطلات في منطقةٍ هادئة والتمتع بمستوياتٍ مثالية من الخصوصية بتصميمه المنحدر على تلةٍ وإطلالته المذهلة التي تبرز الجمال الاستوائي لخليج تايلاند. وقد صُممت الفيلات فيه على الطراز التايلاندي وسط الحدائق الغناء وبساتين جوز الهند وامتداد أفقها على السماء الواسعة.

 

التعليقات

التعليق

أحمد صالح عبد اللطيف

أحمد صالح عبد اللطيف

كاتب و محرر

اترك تعليقاً