شراكة منتظرة بين الحكومة المصرية ومجموعة العتال القابضة

تسعى شركة العتال القابضة للوصول الى حل من خلال  مفاوضاتها مع الحكومة المصرية لتنفيذ وحدات إسكان اجتماعي بالشراكة خارج القاهرة.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة العتال القابضة إنه يتم الآن التفاوض مع جهات حكومية لتنفيذ مشروعات سكنية للفئات المتوسطة والأقل من المتوسطة كما ذكر ايضا أنه سيتم تنفيذ الوحدات في المناطق الأكثر احتياجاً خارج القاهرة سواء وجه بحري أو قبلي, كما توقع رئيس المجموعة إتمام الاتفاق مع الحكومة قبل نهاية شهر أبريل الجاري.

كما ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى القابضة هشام طلعت مصطفى في نهاية مارس الماضي، أن شركته تدرس مع الحكومة المصرية المشاركة في تنفيذ وحدات إسكان اجتماعي.

وعقد وزير الإسكان المصري عاصم الجزار في 22 مارس 2019، اجتماعاً مع أعضاء بعثة البنك الدولي، وعدد من المطورين العقاريين؛ لبحث مبادرات وآليات جديدة لإشراك المطورين العقاريين في تنفيذ مشروعات الإسكان الاجتماعي، والمشروعات الأخرى التي تنفذها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بما يُسهم في توسيع قاعدة المشاركة، وتعظيم الدور الإيجابي للمطورين، لتلبية احتياجات المواطنين في قطاع الإسكان.

وذكر الوزير، أن فكرة الشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تعتمد على تخصيص أرض لشركة تطوير عقاري كبرى، مشهود لها بالكفاءة، ولها سابقة خبرة كبيرة في المجال العقاري، وتقوم الهيئة بتقديم تسهيلات في سداد قيمة الأرض، ويكون ذلك على مراحل سداد مختلفة، وبصور متنوعة للسداد (نقدي وعيني)، ويقابل هذه التسهيلات أن يكون للهيئة حصة من وحدات المشروع (السكنية والخدمية) تقوم الهيئة بتحديدها.

المصدر: مباشر

اترك تعليقاً