Casa Milano تطلق أول متجر للبلاط والأدوات الصحية الفاخرة في دبي

كشفتCasa Milano ، العلامة الفاخرة لبلاط الحمام والأدوات الصحية، عن أول صالة عرض لها تمتد على مساحة 30,000 قدم مربع في شارع الشيخ زايد، دبي. جاء الافتتاح بحضور تشريفي للمصمم العالمي كريم راشيد وأزهر ساجان مدير Casa Milano والتي تضم أكثر من 40 علامة عالمية فاخرة مثل:

Versace, Tonino Lamborghini, Roberto Cavalli, Novellini, Mia Italia, Villeroy&Boch and Disegno Ceramica.

تعد Casa Milano الأولى من نوعها في المنطقة حيث تضم تصاميم تتميز بالبلاط الذهبي عيار 24 قيراط وأحواض الاستحمام الماسية وعروض الدش الحية وأسطح صلبة بتقنية كوريان. تم تصميم كل زاوية في صالة العرض بطريقة مثالية تلهم أي شخص يبحث عن الديكور المثالي سواء لغرف الفنادق، المطابخ، غرف النوم وغيرها. وهذا يشمل البلاط والأدوات الصحية مثل أحواض الاستحمام والدش والخلاطات والمغاسل وغيرها من الملحقات.

وفي حديثه خلال حفل الإفتتاح، قال أزهر ساجان: “نحن سعداء بإطلاق أول متجر لنا للأدوات الصحية والبلاط الفاخرة في المنطقة. نعتقد أن دبي هي المكان المثالي لعلامة مثل Casa Milano، نظراً لطبيعتها الديناميكية والعالمية. بالإضافة إلى ذلك، إنCasa Milano  مستوحاة من التصميم والحرفية الإيطالية، وسيقدم كل منتج من منتجاتنا شيئاً مميزاً لعملائنا”.

كما أشار إلى أنه يتعين على مالكي المنازل والعقارات تحمل عملية طويلة ومملة ومكلفة في البحث عن منتجات الأدوات الصحية والبلاط الفاخرة ذات الجودة العالية من أوروبا. “نحن نسعى جاهدين لملء مكانة خاصة لنا في سوق الرفاهية في الإمارات العربية المتحدة، والمعروف بنمط الحياة الراقي. نعتقد، بغض النظر عن اتجاهات السوق، أن الأشخاص غير الراغبين في التنازل عن الجودة سيواصلون شراء المنتجات الفاخرة لأنهم يأخذون في الاعتبار الجهد والوقت المبذول في إنتاج مثل هذه المنتجات. ووفقًا لتقرير حديث، من المتوقع أن يزداد الطلب على هذا القطاع بنسبة تتراوح ما بين 12 إلى 20٪ بدعم من معرض إكسبو 2020. لذا، فإن احتمال حصول العلامات التجارية الفاخرة على حصة في هذا النمو مرتفعة للغاية”.

وفي خطابه إلى وسائل الإعلام والضيوف، قال المصمم العالمي كريم راشيد: “أعتز وأحتفل بالتصميم. تجسد صالة عرض Casa Milano الفخامة والتصميم الراقي من كل جوانبه، كما أنها تحتل المرتبة الأولى في قائمة العلامات التجارية التي أتعاون معها”.

اترك تعليقاً